بريطاني يطلب شرب ماء تابوت الإسكندرية

الماء الاحمر بداخل التابوت الاسود الآثري المكتشف بالاسكندرية (الوطن)

قدم شاب بريطاني التماسًا ليشرب الماء الأحمر الذي وجد بالتابوت المكتشف في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية (شمال مصر).

وكتب إينيس ماكيندريك في التماسه الذي نشره لموقع «Change.org» المتخصص في تلقي عرائض التماس على الإنترنت، وتديره شركة أميركية معتمدة «إلى مالك الهياكل العظمية في مصر، أنا بحاجة لشرب السائل الأحمر الذي وجد في التابوت المظلم الملعون كنوع من مشروبات الطاقة الغازية حتى نتمكن من السيطرة على قواه»، وفقًا لصحيفة «الوطن».

هذا الرجل ليس الوحيد المتحمس لتلك الفكرة، إذ سجل 87 شخصًا مساندة لهذا الالتماس منذ إطلاقه الجمعة.

ونشر إينيس الالتماس الذي قدمه لمتابعيه غبر «تويتر» أيضًا البالغ عددهم 21 ألفًا، واستقبل حتى الآن أكثر من ألفين «ريتويت» و6 آلاف إعجاب.

وقال الرجل البريطاني لصحيفة «مترو»«اكتشاف التابوت الأسود في الإسكندرية آثار الاهتمام في جميع أنحاء العالم، وأصبح رمزًا للأمل، وأعطى للناس فرصة لتخيل مستقبل أكثر إشراقًا في ظل المناخ السياسي والاقتصادي الحالي على يد الآلهة المصرية القديمة».

وأضاف: «شعر الكثيرون بالإحباط عندما فتح التابوت ووجدوا فيه هياكل عظمية منقوعة في مياه المجاري، وهو أمر غريب لأن الهياكل العظمية رائعة بطبيعتها».

وتابع إينيس أنه يعتقد أن استخدام السائل الموجود حول الهياكل العظمية في شكل مشروب طاقة كربوني، «ما زال بإمكاننا أن لا ندخل في عصر من الظلام واليأس، ويسعدني جداً أن أرى آخرين يدعمون عرضة الالتماس، ويشتركون معي في مهمتي».

وكان تابوت الإسكندرية الأثري وصل إلى مخازن مصطفى كامل، شرق المدينة، استعدادًا لترميمه، وسط حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الشرطة العسكرية المصرية.

الالتماس المقدم من الشاب البريطاني (الوطن)