«بوربري» تتلف منتجات بـ30 مليون يورو

«بوربري» تتلف منتجات بـ30 مليون يورو (ف ب)

أتلفت مجموعة «بوربري» البريطانية ملابس ومستحضرات تجميل العام الماضي تتخطى قيمتها 28 مليون جنيه استرليني (حوالى 31 مليون يورو) كي تحمي ماركتها، وفق ما جاء في تقريرها السنوي.

واتلفت مستحضرات تجميل وعطور بقيمة 10 ملايين جنيه استرليني تقريبًا العام 2017، في ارتفاع نسبته 50 % منذ سنتين عزته المجموعة إلى تنازلها عن رخصة التجميل إلى المجموعة الأميركية «كوتي»، وفقًا لوكالة «فرنس برس».

ومن الشائع إتلاف المنتجات في أوساط كبار الموزعين والماركات الفاخرة على حدّ سواء، التى تسعى إلى حماية ملكيتها والتصدي للتزوير، لذا تفضّل التخلص من مخزونها بدلًا من بيعه بأسعار مخفضة.

وردّت «بوربري» على الانتقادات بالقول إنها «تتعاون مع شركات متخصصة قادرة على استعادة الطاقة الناتجة عن هذه العملية»، وصرّح ناطق باسمها «عندما نضطر لإتلاف منتجاتنا، نقوم بذلك بكلّ مسؤولية للاستفادة من المخلفات والحدّ منها قدر المستطاع».

وأعرب تيم فارون، المكلف شؤون البيئة في الحزب الليبرالي الديموقراطي المعارض، عن صدمته بهذه الممارسات، معتبرًا أن «إعادة التدوير هي أفضل للبيئة من حرق المنتجات لتوليد الطاقة».

وسجلت «بوربري» ارتفاعًا بسيطًا في أرباحها الإجمالية للفترة 2017-2018 نتيجة ركود في المبيعات من المتوقع ان يستمر لسنتين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط