الفتيان التايلانديون الناجون من الكهف غادروا المستشفى

لقطة من شريط فيديو وزعته الحكومة التايلاندية للفتيان في المستشفى بعد إنقاذهم من المغارة (أ ف ب)

غادر الفتيان الاثنا عشر ومدربهم لكرة القدم الذين علقوا في مغارة غمرتها المياه في شمال تايلاند، المستشفى الأربعاء، بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

وهم صعدوا إلى حافلة صغيرة مركونة أمام المستشفى في شيانغ راي، الذي مكثوا فيه لمدة أسبوع ومن المرتقب أن يشاركوا في مؤتمر صحفي، هو الأول من نوعه، مساء الأربعاء.

وعلق أعضاء فريق «الخنازير البرية» لكرة القدم إثر هطول أمطار موسمية في كهف تام لوانغ في شمال البلاد في الثالث والعشرين من يونيو. واستغرقت عملية انتشالهم ثلاثة أيام وانتهت في العاشر من يوليو.

وأثارت حادثة هذا الفريق ضجة إعلامية تردد صداها في أنحاء العالم أجمع.