معرض متجول للتنديد بالمياه القذرة في الصين

شاب يتذوق المياه المعروضة في معرض متجول للفنان نات براذر، 12 يوليو 2018 (أ ف ب)

للوهلة الأولى تبدو زجاجات المياه مثل تلك التي تباع في المتاجر الصينية، لكن من الأفضل عدم تذوقها إذ أنها تحتوي على مياه كدرة يعرضها فنان في شوارع بكين للتنديد بنوعية ماء الشرب في بلده.

وتأتي هذه المياه العكرة من بلدة في مقاطعة شانشي الشمالية الفقيرة حيث اكتشف الفنان الملقب بـ«نات براذر» في مايو الماضي بأنها تقدم بهذه الحال للسكان المحليين، وفق «فرانس برس».

وقام الفنان المدافع عن البيئة بإعادة تدوير 9 آلاف زجاجة بلاستيكية ملأها بهذه المياه العكرة بمساعدة من القرويين قبل عرضها في أحد متاحف العاصمة.

وسرعان ما أتى الردّ من شركة «نونغفو سبرينغ» التي لم يعجبها وضع لاصقة باسمها على هذه المياه القذرة، فرفعت دعوى سمحت لها بإغلاق المعرض بعد أسبوعين.

ولم يردع هذا القرار الفنان البالغ من العمر 37 عامًا الذي حمّل الزجاجات في شاحنة صغيرة راح يجول بها في شوارع بكين، متوقفًا بين الحين والآخر لتنبيه المارة.

وتقول ربة منزل وهي تمسك قارورة مياه بيدها «أنا مصدومة لاكتشاف أن أناسًا يشربون مياهًا مماثلة».

وبحسب نات براذر، تحتوي مياه بلدة شياوهاوتو على المنغنيز والحديد، وهما من المعادن التي تؤدي إلى التسمم بكميات كبيرة.

وهو يلفت إلى أن القرويين «يشربون هذه المياه منذ أكثر من 10 سنوات. وهي غير صالحة للشرب لكن لا خيار آخر لديهم».

واعتبرت منظمة «غرينبيس» المدافعة عن البيئة في تقرير أصدرته العام الماضي إن المياه في نصف المقاطعات الصينية لا تستوفي المعايير المعمول بها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط