ماسك يعرض غواصة مصغرة لإنقاذ الفتيان العالقين

رجل الأعمال الأميركي إلون ماسك (ف ب)

عرض رجل الأعمال الأميركي، إلون ماسك، غواصة مصغرة لإنقاذ الفتيان العالقين في مغارة تايلاندية تغمرها المياه، طارحًا هذه الفكرة على مواقع التواصل الاجتماعي مع ربطها بأنشطته للاستكشاف الفضائي.

وبعد أن تصدر ماسك الأخبار باقتراحاته القاضية بإرساء أنبوب ضخم داخل الكهف واستخدام رادار تابع لشركته لإجراء حفريات تسمح بالنفاذ إلى الأطفال، اقترح مؤخرًا استعمال غواصة مصغرة، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وغرّد ماسك الذي يتتبع حسابه على «تويتر» 22 مليون مستخدم «غواصة صغيرة بحجم طفل تستخدم أنبوب تحويل الأكسجين السائل في صاروخ فالكون».

وأوضح «الغواصة خفيفة بما فيه الكفاية لتنقل غواصين اثنين وصغيرة بما يكفي لتعبر في ممرات ضيقة، وهي شديدة الصلابة».

وأرفق ماسك تغريدته بتسجيل مصور لأشخاص يجربون الغواصة في حوض سباحة في لوس أنجليس تمّت مشاهدته أكثر من 3,1 مليون مرة في خلال 10 ساعات.

وتفاوتت التعليقات على هذا الاقتراح، بين تلك الإيجابية التي أشادت بالحس الإبداعي لماسك، وتلك التي شككت في مدى جدية الفكرة.

وكتب ماسك أنه من المفترض أن تصل هذه الغواصة المصغرة إلى تايلاند الإثنين، وانتهز هذا العرض للتطرق إلى مسألة غزو الفضاء، كاتبًا «يمكن استخدام هذا الجهاز للسفر إلى الفضاء».

وكانت السلطات التايلاندية أعربت عن ترحيبها بشتى العروض التي تقدم لإنقاذ الأطفال العالقين في الكهف.

وكان الفتية في فريق «الخنازير البرية» لكرة القدم ومدربهم الشاب دخلوا إلى المغارة في 23 يونيو بعد حصة تدريبية، لسبب لم يعرف بعد، علقوا فيها بسبب ارتفاع منسوب المياه في هذا الكهف الواقع في شمال تايلاند عند الحدود مع بورما ولاوس.

والأحد أخرج أربعة فتيان من هذه المجموعة بفضل غواصين متمرسين ساعدوهم عبر مسار متعرج مع مناطق مغمورة بالمياه وضيقة جدًا، ودخلت عملية الإنقاذ مرحلتها الثانية الإثنين لانتشال المجموعة الثانية والأخيرة ...

المزيد من بوابة الوسط