نفوق عدد كبير من الكلاب بعد تسميمها في لبنان

فتحت السلطات تحقيقا لتوقيف المتورطين في الحادثة (أ ف ب)

عُثر على عدد كبير من الكلاب النافقة، الأحد، جراء تسميمها داخل مزرعة في طرابلس شمال لبنان، بحسب ما أظهرت تسجيلات انتشرت عبر الإنترنت فيما فتحت السلطات تحقيقًا لتوقيف المتورطين في الحادثة.

وبيّنت هذه التسجيلات كلابًا عدة بلا حراك وأخرى تنازع على الأرض في المزرعة التي يملكها رجل ثمانيني في المدينة الكبيرة الواقعة على بعد 85 كيلو مترًا شمال بيروت يعرف باسم «العم محمود»، وفق «فرانس برس».

وقال الطبيب البيطري كريم مستو: «وجدنا قطعًا من الدجاج المسمم حول الأرض حيث تعيش الكلاب تم رميها بعد منتصف الليل. ولم يطل الأمر بعدها حتى بدأت الحيوانات تنفق بسبب سم اللانيت الذي يستخدم في الزراعة». 

وأشار مستو إلى أن «22 كلبًا نفقت بعد منتصف الليل فيما لا يزال شبان يحضرون كلابًا نافقة يجدونها على الطريق».

وتضم مزرعة «العم محمود» حوالي سبعين كلبًا وصلت إلى المكان بعدما سحبها من الشارع سكان من المنطقة على مر السنوات الماضية وأحضروها إلى قطعة الأرض التي يعتني بها الرجل الثمانيني.

وأشارت الناشطة في مجال الرفق بالحيوان، زينب رزوق، التي تتعاون مع «العم محمود» منذ ثلاث سنوات إلى أن «هذا العمل الإجرامي سببه الأرض التي يعيش فيها العم محمود. فمنذ 37 سنة رفع أصحابها دعوى لإخراج الرجل البالغ 89 سنة اليوم لكنهم لم يستطيعوا طرده لأن دعواهم غير محقة فلجأوا إلى توجيه ضربتهم هذه».

وتعذر على «العم محمود» التعليق على الحادثة بسبب شدة التأثر.

وأثارت هذه الحادثة تنديدًا واسعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي في لبنان، إذ لم يتوان الكثيرون عن وصفها بأنها «مجزرة» بحق الحيوانات تستدعي إنزال أشد العقوبات في حق مرتكبيها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط