انتقادات جديدة توجه إلى «ستاربكس»

انتقادات جديدة توجه إلى «ستاربكس» (ف ب)

بعد أقلّ من ثلاثة أشهر على حادثة توقيف شابين أسودين، اضطرت «ستاربكس» إلى الاعتذار مجددًا وطرد موظّف هزئ من زبون يتأتئ في الكلام.

وتعود هذه الحادثة إلى السابع والعشرين من يونيو في أحد مقاهي السلسلة في فيلادلفيا، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وروى تان ليكويغيت الطالب في كلية وارتون العريقة لإدارة الأعمال، الأحد عبر فيسبوك، ما حصل مع صديقه سام الذي يعاني من مشكلة التأتأة في الكلام، مقدمًا صورًا تدعم روايته.

فبعدما طلب سام القهوة، كتب الموظف اسمه على الكوب، على جري العادة في ستاربكس «سسسام» على الفنجان بما يعكس تأتأة الزبون.

وقام هذا الأخير، بحسب صديقه، بتوجيه رسالة إلى خدمة الزبائن في ستاربكس التي ردت عليه برسالة اعتذار نمطية وعوضت عليه بخمسة دولارات.

وفي عدة تغريدات نشرت الخميس والجمعة، أوضحت المجموعة أنها طردت الموظف الذي تسبب بهذه المشكلة.وتعرضت ستاربكس لموجة استنكار كبيرة أثارتها حادثة توقيف شابين أسودين في أحد مقاهي المجموعة في فيلادلفيا في السابع عشر من أبريل.

وأغلقت المجموعة كل مقاهيها في الولايات المتحدة المقدر عددها بحوالى 8 آلاف خلال فترة بعد الظهر في الثلاثين من مايو، لرفع الوعي في أوساط موظفيها إزاء قضايا التمييز و العنصرية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط