العثور على الفتيان العالقين مع مدربهم في مغارة تايلاندية

قريبة أحد الفتيان تظهر صورتهم التي أرسلها عناصر الإسعاف، 2 يوليو 2018 (أ ف ب)

عثر على الفتيان الاثني عشر العالقين منذ تسعة أيام مع مدربهم لكرة القدم في مغارة غمرتها المياه في تايلاند «سالمين»، بحسب ما أعلن حاكم المنطقة مساء الإثنين.

وقال نارونغساك أوسوتاناكورن حاكم منطقة شيانغ راي وسط صيحات فرح من المسعفين والصحفيين: «عثرنا عليهم جميعهم سالمين»، وفق «فرانس برس».

غير أن عملية الإجلاء لن تكون فورية، بحسب ما أوضح الحاكم الذي يرأس أيضًا خلية الإسعاف.

وفي الأثناء، ستبقى عناصر إنقاذ مع الفتيان في المغارة ريثما يستعيدون عافيتهم لاجتياز المسافة التي تفصلهم عن المخرج الممتدة على أكثر من ثلاثة كيلومترات والتي تغمر المياه أجزاء منها.

وصرّح نارونغساك أوسوتاناكورن: «سوف نقدّم لهم الطعام لكننا لسنا متأكدين أنه في وسعهم تناوله لأنهم لم يتناولوا شيئًا منذ فترة طويلة. وسوف نوفد إليهم طبيبًا».

وعثر الغطاسون على الصبية في الموقع المعروف بـ«باتايا بيتش» حيث كان يرجح أنهم يتواجدون. وأوضع الحاكم أن «المياه كانت تغمر باتايا بيتش لكننا وجدناهم على بعد 0300 إلى 0400 متر».

وسرعان ما انتشر هذا النبأ السار على مواقع التواصل الاجتماعي في البلد. وهو ما أثلج قلوب أهالي الصبيان الذين كانوا ينامون على مقربة من المغارة منذ عدة أيام.

وقال تيناكورن بونبييم والد أحد الفتيان لوكالة «فرانس برس»: «أنا سعيد جدًا.. وأريد أن أراه بصحة جيدة على الصعيد البدني والعقلي».

وباتت هذه الحادثة الشغل الشاغل لوسائل الإعلام التايلاندية التي توفر تغطية مباشرة لمجريات عملية الإسعاف منذ عدة أيام.

ونظمت، الإثنين، مراسم في مدرسة الفتيان، كما ألّف المغني التايلاندي الشهير كونغ هوايراي أغنية من أجلهم.

ورفعت صلوات ودعوات مختلفة المشارب على نيتهم في بلد تخالط داينَتَهُ البوذية معتقدات أرواحية. واحتشد أفراد من قبيلة ليسو الجبلية في موقع قريب من المغارة لتقديم الدجاج والخنازير أضاحي ترفع للأرواح المنتشرة في البحيرة والغابة تضرعًا لعودة الفتيان الاثني عشر ومدربهم سالمين.

المزيد من بوابة الوسط