مصير محل حلويات شهير بين يدي رافايل نادال

ساحة روسيو في وسط لشبونة (أ ف ب)

وجه سكان في لشبونة نداء للاعب كرة المضرب رافايل نادال لإنقاذ أحد أهم محال الحلويات في العاصمة البرتغالية اشترت مبناه شركة استثمارية يملك الرياضي الإسباني جزءا من أسهمها.

وكتبت مجموعة «سيدادانيا إل إكس» في رسالة مفتوحة بالإسبانية نشرت على موقعها «لا تقتلوا ذكرياتنا»، وذلك غداة الإعلان عن الإقفال القريب لمحل «سويسا» للحلويات الذي أسس في 1922 وتمثل شرفته المطلة على ساحة روسيو ملتقى تقليديا لسكان لشبونة وزوارها، وفق «فرانس برس».

ويملك رافايل نادال المصنف رقم واحد عالميا، حاليا أسهما في شركة «مابيل كابيتل» الاستثمارية التي استحوذت في فبراير الماضي على مجمع يضم خصوصا محل الحلويات الشهير، في مقابل 62 مليون يورو.

ومن المقرر أن يغلق المتجر أبوابه في نهاية أغسطس بعدما قرر مالكوه إنهاء عقد الإيجار، بحسب ما أعلن مدير محل الحلويات فاوستو لويس روشو.

وذكّر الموقعون على الرسالة بأن المحل استقطب في تاريخه عددًا من المشاهير بينهم المخرج أورسون ويلز ومغنية الأوبرا ماريا كالاس والسناتور الأميركي إدوارد كينيدي.

ويواجه عدد متزايد من المؤسسات التقليدية في العاصمة البرتغالية تهديدًا جراء الضغط المتنامي للسوق العقارية التي تشهد طفرة كبيرة.