ترامب يقع ضحية موقف فكاهي عبر الهاتف

دونالد ترامب يرد على الصحفيين على متن الطائرة الرئاسية «إير فورس وان»، 9 يونيو 2018 (أ ف ب)

نجح المقدم الفكاهي جون ميليندز في انتحال شخصية السيناتور الديموقراطي من نيو جيرسي روبرت منديز ليجري مكالمة هاتفية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الأربعاء عندما كان الأخير على متن الطائرة الرئاسية «إير فورس وان».

وبثّ الفكاهي ملفا رقميا صوتيا على منصته «ذي ستاتيرنغ جون بودكاست» يسمع فيه صوت يبدو أنه صوت دونالد ترامب، وفق «فرانس برس».

وجاء في التسجيل «مررتَ بمرحلة عصيبة وأظن أنه كان في الأمر بعض الإجحاف، لكن تهانينا»، في سياق ما يبدو حديثا موجها إلى «السيناتور» الذي لوحق في فترة من الفترات بتهمة الفساد قبل التخلي عن الملاحقات في حقه.

وواصل الرجلان الحديث متطرقين إلى مسائل مثل الهجرة وملف القاضي أنتوني كينيدي في المحكمة العليا.

وكشف المقدم الفكاهي أنه اتصل بالبيت الأبيض مدعيا أنه أحد معاوني السيناتور بعد أن ترك رقم هاتفه وفي نهاية المطاف رُبط الاتصال بالرئيس الأميركي الذي كان على متن طائرة «إير فورس وان».

ولم يرد البيت الأبيض بعد ظهر الجمعة على طلبات وكالة «فرانس برس» الاستفسار عن ملابسات هذه الحادثة الغريبة التي تطرح تساؤلات عدة حول البروتوكول المتبع للتواصل مع الرئيس.

كلمات مفتاحية