سناتور ينقذ زميلته من الاختناق.. فيكسر أحد ضلوعها

السناتورة كلير ماكاسكيل خلال جلسة استماع في الكونغرس (ف ب)

عكرت حادثة صفو لقاء على الفطور بين أعضاء ديموقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي، ففيما كانت برلمانية ستينية تعاني حالة اختناق، هب زميل سبعيني لنجدتها وأنقذها عن طريق الضغط على البطن غير أنه تسبب لها بكسر في ضلوعها.

وكتبت السناتورة كلير ماكاسكيل عبر «تويتر»، «شكرًا للسناتور جو مانتشين»، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وأضافت هذه العضو الديموقراطية في مجلس الشيوخ البالغة 64 عامًا «ألم في الضلوع لبضعة أسابيع ليس بالأمر الخطير، العمل متواصل».

وأوضح متحدث باسم السناتور جو مانتشين (70 عامًا) لصحيفة «ساينت لويس-بوست ديسباتش» أنه مارس تقنية الإنقاذ المعروفة باسم مناورة هيمليك لعلاج انسداد مجرى الهواء العلوي الخميس الماضي خلال لقاء على الفطور بين أعضاء في مجلس الشيوخ.

وأوضحت الصحيفة أن كلير «ماكاسكيل بدأت بالاختناق ومانتشين اندفع نحوها لممارسة تقنية همليك، ما سمح بفتح مجرى البلعوم المسدود لكن مانتشين لم يعلم بأن الأمر تسبب بإصابة لزميلته».

وتقوم «مناورة همليك» وهي تقنية ابتكرها الطبيب هنري همليك في 1974، على الوقوف خلف الشخص الذي يعاني انسدادًا في المجاري التنفسية والضغط على البطن لقذف جسم غريب عن طريق ضغط قوي في جوف المعدة.

وقبل بضعة أشهر من وفاته في ديسمبر 2016، أنقذ هذا الطبيب الجراح الذي كان في سن السادسة والتسعين حياة شخص عن طريق ممارسة تقنيته مع أحد نزلاء دار مسنين.