شرطة سريلانكا تبحث عن قرويين ضربوا فهدًا حتى الموت

تحظى الفهود بحماية بموجب القانون السريلانكي (أ ف ب)

تبحث السلطات في سريلانكا عن نحو اثني عشر رجلاً ضربوا فهدًا حتى الموت بعدما هاجم قرية وتعرض لسكانها، بحسب ما أفاد مسؤول سريلانكي.

وقال نائب وزير شؤون الحياة البرية في الحكومة السريلانكية، باليثا ثيوارابيروما، إن الشرطة نشرت عناصرها لتوقيف المسؤولين عن عملية قتل الحيوان التي حصلت الخميس وتم تشارك التسجيل المصور عنها على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وفق «فرانس برس».

وقال ثيوارابيروما، أمام البرلمان، «رؤية هذه الصور تثير الاشمئزاز»، مضيفًا «اتخذنا تدابير لتوقيف جميع المسؤولين عن هذا العمل الذي يتسم بمنتهى الوحشية».

وتلقى مسؤولو حماية الحياة البرية إخطارًا عن دخول فهد قرية في منطقة كيلينتشي على بعد 330 كيلومترًا شمال كولومبو الخميس، غير أنهم تعرضوا للضرب والطرد من جانب السكان المحليين، وفق ثيوارابيروما.

وأضاف المسؤول السريلانكي قائلاً: «عناصرنا حاولوا تهدئة الحيوان وسحبه بعيدًا غير أن القرويين لم يسمحوا لهم بتنفيذ مهامهم وعمدوا بدل ذلك إلى قتل الفهد».

وأشار إلى أن عشرة أشخاص أُدخلوا مستشفى محليًّا بعد تعرضهم لإصابات جراء هجوم الفهد.

وتحظى الفهود بحماية بموجب القانون السريلانكي، وهي مدرجة على قائمة الحيوانات المهددة بالخطر الصادرة عن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

ويعاقب القانون السريلانكي بالسجن حتى خمس سنوات لأي شخص يؤذي فهدًا. وتقدر أعداد هذه الحيوانات في البلاد بأقل من ألف.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط