قبعة الإمبراطور نابليون في المزاد

صورة ملتقطة في 14 يونيو 2018 في مدينة ليون في جنوب فرنسا تظهر قبعة منسوبة للإمبراطور نابليون الأول (أ ف ب)

تطرح قبعة الإمبراطور نابليون في معركة ووترلو في مزاد يقام بفرنسا، الإثنين، وذلك بعد أربع سنوات على تحقيق قبعة مماثلة سعرًا قياسيًا.

و خلال حكم استمر 15 عامًا، استخدم نابليون (1769-1821) حوالى 120 قبعة. وجرى تأكيد صحة نسب حوالي 20 من هذه القبعات له بينها تلك، التي ستعرض الإثنين في المزاد، حسب وكالة «فرانس برس».

سحبت هذه القبعة المسماة «القندس الأسود» على يد قائد عسكري هولندي من أرض معركة ووترلو (بلجيكا)، بعد فرار الإمبراطور الفرنسي، كغنيمة حرب بات عليها اليوم آثار تمزق وتشقق.

وتوقع مفوض المزاد لدى دار «دو بيك وشركائها» المنظمة للمزاد في مدينة ليون وسط شرق فرنسا، إتيان دو بيك، ألا تصل هذه القطعة المقدرة قيمتها بسعر يراوح بين 30 ألف يورو و40 ألفا، إلى الرقم القياسي الذي حققته قبعة أخرى في 2014 مع قرابة مليوني يورو نظرًا إلى أنها في حالة أقل جودة.

وفي 2014، دفع مؤسس شركة «هاريم» الكورية الجنوبية العملاقة في مجال الصناعات الغذائية كيم هونغ-كوك 1,8 مليون يورو، أي خمس مرات أكثر من السعر المتوقع، للحصول على هذه القبعة المتأتية من مجموعة أمير موناكو لويس الثاني (1870-1949) والد جد الأمير البير الذي قرر بيعها.

وتحقق القطع المتصلة بنابليون نجاحًا كبيرًا في المزادات. ففي نوفمبر، بيعت ورقة غار من الذهب بزنة لا تتخطى عشرة غرامات كانت تزين التاج الذي اعتمره نابليون بونابرت خلال تنصيبه في 1804، في مقابل 625 ألف يورو في فونتانبلو (جنوب شرق باريس)، المدينة التي يضم قصرها متحفًا مخصصا للإمبراطور.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط