في ترهونة.. «عيدك مبروك وعدوك مهلوك»

من أجواء العيد في ترهونة (الإنترنت)

استقبلت مدينة ترهونة صباح أول أيام عيد الفطر المبارك بأجواء من الفرح والسعادة، حيث خرج الآلاف من سكان المدينة إلي الشوارع والساحات العامة مثل ساحة «ذي الحجة» لأداء صلاة العيد.

وقال مدير الإعلام والعلاقات العامة بالمجلس البلدي ترهونة، محمد سعيد، لـ«بوابة الوسط»، السبت، إن أهالي المدينة انطلقوا في أول أيام العيد لأداء الصلاة، في الهواء الطلق، ومن ثم تبادل المصلون التهاني بمناسبة العيد بعبارات تقليدية مثل «عيدك مبروك وعدوك مهلوك، وعقبة لداير»، وغيرها من العبارات التقليدية.

وذكر سعيد أن أهالي ترهونة يجتمعون في العادة ببيت الجد بعد أداء الصلاة، وتقوم النساء بإعداد طعام الفطور، وبعدها يتبادل أفراد الأسرة التهاني وإعطاء العيدية، وبعد الغذاء يقوم الرجال والنساء ومع أطفالهم بزيارة الأقرباء.

وأوضح سعيد أن أئمة المساجد عبر خطبة العيد حثوا المواطنين على قضاء أيام العيد في جو من التسامح والمصالحة، مؤكدين ضرورة تكاتف الجهود لإعادة الأمن والاستقرار إلي عموم البلاد.

وأشار إلى أنه على الرغم التطور الذي حصل على المجتمع ودخول بعض العادات الدخيلة عليه، لا يزال المجتمع محافظًا على بعض التقاليد والطقوس التي كانت قائمة في الماضي، ومنها «العيدية» التي تعتبر من أهم مظاهر الاحتفال بالعيد خاصة للأطفال، إضافة الى الأكلات الشعبية والحلويات الليبية التقليدية.

من أجواء العيد في ترهونة (الإنترنت)
من أجواء العيد في ترهونة (الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط