الأغنام ترعى في شوارع باريس

قطيع من الأغنام في شمال باريس في 13 يونيو 2018 (أ ف ب)

تُعرف العاصمة الفرنسية باريس بأنها مدينة النور، حيث تنتشر مظاهر الثقافة والفنون والمباني العتيقة، غير أن مشاهد أخرى طريفة يمكن لسكانها رؤيتها هناك.

إذ ترعى الأغنام في وسط المدينة بين جمع من الأطفال.. هذا المشهد الفريد تنظّمه مرتين كلّ شهر جمعية لمربي الماشية في شمال باريس، حسب «فرانس برس»، الخميس.

والأربعاء، جاب القطيع شوارع أوبرفيلييه الواقعة على المدخل الشمالي لباريس، وهو يرعى ما يجده في طريقه بين ممرات المشاة ومحطات الوقود.

وتقول جولي لو دوبروي مؤسسة جمعية المربين الحضريين «إنه نشاط نطلق عليه اسم الرعي أثناء السير الحرّ (..) بدلا من الرعي في الحدائق العامة، ترعى الماشية وهي تسير» في شوارع المدينة.

وتهدف جمعية مربي الماشية الحضريين إلى جعل رعي الماشية يحترم المعايير البيئية، حتى في شوارع المدن. وترى جولي أن هذا النشاط يبثّ روح الفكاهة في المدينة، ويخفّف من التوتّر عن سكانها.

وتقول: «مقرّنا في حديقة لاكورنوف البالغة مساحتها 400 هكتار، هناك الكثير من الطعام، لكن حين نريد علفًا خاليًا من المضادات الحيوية (...) نحتاج إلى النبات الذي ينمو على جانبي الطرقات».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط