الكرملين يرفض الوصاية على الحياة الجنسية للروسيات خلال المونديال

كأس العالم خلال عرضها في المؤتمر الـ68 للاتحاد الدولي لكرة القدم، موسكو، 13 يونيو 2018 (أ ف ب)

دعت نائبة روسية مواطناتها إلى عدم ممارسة الجنس مع المشجعين الأجانب خلال إقامة فعاليات كأس العالم لكرة القدم، والتي تنطلق الخميس في روسيا.

وفي المقابل، أكدت الرئاسة الروسية أن النساء في البلاد يتمتعن بحرية فعل ما يشأن، حسب «فرانس برس».

ويفتتح المونديال الخميس بمباراة المنتخب الروسي ونظيره السعودي.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، خلال مؤتمر صحفي: «في ما يتعلق بنسائنا الروسيات، القرار عائد لهن» في شأن طريقة التعامل مع المشجعين، واصفًا الروسيات بأنهن «أفضل نساء في العالم».

وكانت النائبة الشيوعية في مجلس الدوما الروسي، تمارا بليتنيفا، دعت الأربعاء الروسيات إلى الامتناع عن ممارسة الجنس مع مشجعين أجانب أتوا إلى روسيا لحضور مباريات كأس العالم لكرة القدم 2018، كي لا يصبحن من الأمهات العازبات.

وذكّرت بما حصل خلال دورة الألعاب الأولمبية في موسكو العام 1980، حين حملت روسيات كثيرات من أجانب، مشيرة إلى أن بعض هؤلاء كانوا من «عرق مختلف».

وأكدت أن الروس يجب أن «ينجبوا أطفالهم الخاصين»، من دون تمازج مع أجانب.

ولفتت بليتنيفا إلى أن الأطفال المولودين من آباء أجانب «يعانون كثيرًا»، لأن مسؤولية تربيتهم تقع في أكثرية الأحيان على الأمهات وحدهن، إذ إن الآباء يغادرون البلاد فور انتهاء المنافسات.

وأضافت: «إذا ما كانوا من عرق مختلف، تكون تلك ضربة قاضية».

ورفض ديمتري بيسكوف اتهام البعض لروسيا بالعنصرية، مشيرًا إلى أن البلدان كلها تتراشق الاتهامات بالعنصرية أو بالعداء للمثليين.

وقال الناطق: «هذه الاتهامات لا علاقة لها بكأس العالم، فبالأمس أشار (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين إلى أن كرة القدم كانت وستبقى بعيدة عن السياسة». وأضاف: «يبقى الأهم التمتع بكرة القدم».

المزيد من بوابة الوسط