إبهام ماكرون على يد ترامب يكشف أسرار «قمة السبع»

صورة ملتقطة في 8 يونيو 2018 تظهر فيها علامة بيضاء من أثر مصافحة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على يد الرئيس الأميركي دونالد ترامب (أ ف ب)

العالم لا يهتم فقط لأخبار زعماء الدول، فحركة أو همسة قد تكون محل اهتمام الناس، خاصة إن كان من نتحدث عنهم مثل ترامب وماكرون.

في مؤشر على التوتّر الكبير الذي هيمن على مؤتمر الدول الصناعية السبع في كندا، أظهرت صور يد الرئيس الأميركي دونالد ترامب وعليها طبعات من أصابع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد مصافحة متوتّرة بينهما، حسب «فرانس برس».

وانتشرت هذه الصور الملتقطة الجمعة، في كيبك في كندا اعتبارًا من السبت، مثيرة الكثير من التعليقات.

وكان الرئيسان تصافحا، وقال ترامب عن ماكرون «إنه صديقي»، لكن يبدو أن التوتر كان كبيرًا فشد ماكرون يده كثيرًا بحيث بقي أثر إبهامه على يد ترامب.

وفسّر بعض المراقبين ذلك بالتوتّر الكبير، الذي هيمن على القمة، ولا سيما بين باريس وواشنطن، حول مسائل مثل المناخ، وإيران، وروسيا. وهي ليست المرة التي تحظى فيها تصرفات الرئيسين المماثلة باهتمام كبير.

ففي اللقاء الأول بينهما في مايو 2017 في بروكسل اهتمت الصحافة كثيرًا بمصافحتهما الحميمة، وفي يوليو 2017 ركّزت الصحافة على مصافحة مشابهة جرت بينهما في باريس.

المزيد من بوابة الوسط