جدل حول منح الملكة إليزابيث وسامًا لرئيس السكك الحديدية

جدل حول منح الملكة إليزابيث وسام السكك الحديدية (أرشيفية:انترنت)

يستمر الجدل بشأن إدارة السكك الحديدية في بريطانيا ويمتد إلى الأوسمة، التي تمنحها الملكة إليزابيث الثانية بمناسبة عيد ميلادها، والتي شملت هذا العام رئيس شركة «نتورك ريل» إلى جانب الممثلة البريطانية إيما طومسون والروائي الياباني كازو إيشيغورو.

وحصل الرئيس التنفيذي للشركة، مارك كارني، السبت على وسام الإمبراطورية البريطانية برتبة قائد الأمر الذي أثار انتقادات من سياسيين وركاب بعد مشاكل شهدتها الخدمة في الآونة الأخيرة، وفقًا لوكالة «رويترز».

وعانت رحلات القطارات في بعض مناطق بريطانيا من التأخير والإلغاء لعدة أسابيع بعد تغيير في جدول المواعيد ألقيت المسؤوليه فيه على شركة نتورك ريل.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة بيتر هندي في بيان «بكل وضوح تأتي هذه الجائزة في وقت صعب نظرًا للمشاكل التي تعاني منها الصناعة وتأثيرها على الركاب».

وتمنح الأوسمة التي تقدم مرتين في العام، لمن يسهمون في الحياة البريطانية في مجالات الفنون والعلوم والخدمة العامة، وكان من بينهم روزماري بويل البالغة من العمر 103 أعوام والتي تعمل متطوعة في الفيلق البريطاني الملكي منذ 97 عامًا، والفيلق البريطاني الملكي جمعية خيرية تهتم بالمحاربين القدماء.

وكرمت الممثلة إيما طومسون كما حصل إيشيغورو مؤلف رواية «بقايا يوم» على لقب فارس، وحصل على نفس الرتبة لاعب كرة القدم السابق كيني دالغليش عن خدماته في مجال كرة القدم والأعمال الخيرية.

وتمنح هذه الأوسمة منذ عهد الملكة فيكتوريا وتهدف إلى تكريم الشخصيات العامة و من يسهمون في الحياة العامة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط