نسخة ساخرة من لقاء ترامب - كيم

شبيهان لدونالد ترامب وكيم جونغ أون يتصافحان خلال عرض في مركز تجاري في سنغافورة، 9 يونيو 2018 (أ ف ب)

شهد المئات في أحد المراكز التجارية الكبرى، في سنغافورة، على نسخة ساخرة من اللقاء التاريخي بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، بطلاها شبيهان للزعيمين.

وظهر المقلد المقيم في هونغ كونغ، هاورد إكس، الذي استقطب اهتمامًا عالميًا خلال الأشهر الأخيرة بفضل تقليده كيم جونغ أون، على المسرح إلى جانب دنيس ألن شبيه الرئيس الأميركي، حسب «فرانس برس».

وخلال حدث ترويجي حمل عنوان «قمة ترامب وكيم الحقيقية»، حيا الرجلان الأشخاص الذين احتشدوا بأعداد كبيرة في مركز «بوغيس جانكشن مول» التجاري في سنغافورة.

وتخلل هذه «القمة» مصافحة وعناق على المسرح. لكن التقاط الصور مع شبيهي الزعيمين لم يكن مجانيًا، إذ تعين على الراغبين بذلك تحميل تطبيق خاص ودفع مبلغ 11 دولارًا في مقابل صورة مع الرجلين.

وقال هاورد اكس للعشرات الذين كانوا يصطفون في طوابير لالتقاط الصور معه «شكرًا لتبرعاتكم لصالح كوريا الشمالية، أي لي شخصيًا. أشكركم فعلاً لأننا بحاجة ماسة للأموال النقدية».

وقال شن جيانغ، الذي كان ينتظر دوره لالتقاط صورة إن المقلدين «يشبهان كيم وترامب الحقيقيين بنسبة 99 في المئة». وكما الحال مع الزعيمين الحقيقيين، اعتاد مقلدا كيم وترامب على إثارة الجدل.

فقد قال هاورد إكس الجمعة إنه تعرض للاستجواب على مدى ساعتين من جانب ضابط في سلطات الهجرة لدى وصوله إلى مطار شانغي الدولي في سنغافورة، قبل موعد القمة بين كيم وترامب المقررة، الثلاثاء.

ولدى ظهوره في مدينة بيونغتشانغ الكورية الجنوبية، على هامش دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الأخيرة، مع الشبيه عينه لدونالد ترامب، تمت مواكبته من عناصر الأمن بعد رقصه أمام مشجعات لكوريا الشمالية.