جون لاسيتر يغادر ديزني بعد اتهامات بالتحرش الجنسي

جون لاسيتر مدير التحريك في ديزني يغادر منصبه بعد اتهامات بالتحرش الجنسي (ف ب)

سيغادر المدير الفني لـ«ديزني انيميشن» جون لاسيتر منصبه، إثر اتهامات وجهت اليه بالتحرش الجنسي في خضم فضيحة هارفي وايسنتين.

وأعلنت مجموعة «ديزني» العملاقة في مجال الترفيه في بيان أن لاسيتر (61 عامًا) سيتولى منصب مستشار حتى 31 ديسمبر، على أن يغادر المجموعة بعد هذا التاريخ، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وقال روبرت ايغر رئيس مجلس إدارة «ديزني»، «كانت لجون مسيرة رائعة لدى بيكسار وديزني انيميشن إذ أعاد رسم مفهوم التحريك مجازفًا بطريقة لا توصف وراويا قصصا أصلية ذات نوعية عالية وعابرة للزمن».

وأضاف: «نحن ممتنون له كثيرًا لمساهمته في إحياء استوديوهات ديزني انيميشن».

وأوضح جون لاسيتر في البيان «الأشهر الستة الأخيرة سمحت لي بالتفكير بحياتي وأولوياتي الشخصية، مع بقائي وفيًا لفن التحريك قررت أن نهاية العام ستشكل وقتًا مناسبًا للتركيز على تحديات جديدة ابتكارية».

وكان جون لاسيتر أعلن في نوفمبر أخذ إجازة غير مدفوعة من ستة أشهر بعد سلوك غير مناسب مثل «معانقات من دون موافقة الطرف الاخر» حيال موظفات في الشركة.

وقدم لاسيتر الذي أخرج أفلاما مثل «توي ستوري» (1995) و«كارز» (2006) اعتذاراته وأقر بأنه فشل في بث ثقافة الثقة والاحترام في الاستوديوهات.

وجعل لاسيتر الحائز جوائز أوسكار من «بيكسار» أحد اشهر استوديوهات التحريك في العالم بعدما كان مجرد فرع في شركة «لوكاس فيلم»، و اشترت «ديزني» الاستوديوهات التي نالت العديد من جوائز أوسكار.

المزيد من بوابة الوسط