السجن لقاتل والديه وشقيقه بالفأس

صورة ملتقطة في 7 يونيو 2018 لهنري فان بريدا في محكمة كيب تاون حيث حكم عليه بالسجن مدى الحياة (أ ف ب)

قتل شاب أفراد عائلته بالفأس في منزلهم العام 2015، وأخيرًا أصدر القضاء في جنوب أفريقيا حكمًا بسجنه مدى الحياة.

وقال القاضي سراج ديساي في المحكمة، الخميس: «المعتدي، شنّ بالفأس هجومًا عنيفًا وحشيًا ضد ضحاياه»، حسب «فرانس برس».

وأضاف أن هذه الجريمة «تدلّ على درجة عالية من الوحشية والازدراء لم يسبق لها مثيل تجاه عائلتك».

وعلى غرار كلّ جلسات المحكمة، لم يبد الشاب أي مشاعر لدى النطق بالحكم.

وقال القاضي: «لا يوجد لدينا أي تفسير» حول سبب ارتكاب هذه «الجريمة بدم بارد».

وتوجّه للشاب المدعو هنري فان بريدا قائلًا: «أنت لم تُبد أي شيء يدلّ على الندامة».

في 27 يناير 2015، عثر على جثث والدي فان بريدا وشقيقه (21 عامًا) في منزلهم في مدينة ستيلينبوش جنوب غرب البلاد. ونجت شقيقته، لكنها تعاني الآن من فقدان ذاكرة.

وحاول الشاب أن ينفي ارتكابه للجريمة قائلًا إنه كان في الحمام، حين تسلل إلى البيت شخص غريب.

وهنري هو من أبلغ عن وقوع الحادث، ولكن بعد أربع ساعات، وهذا ما أثار الشكوك حوله.