«سبايدرمان الفرنسي» يفشل في محاولته تسلق برج

آلان روبير خلال نقله عبر رافعة في سيول، 6 يونيو 2018 (أ ف ب)

فشلت محاولة آلان روبير الملقب بـ«الرجل العنكبوت الفرنسي» تسلق خامس أعلى برج في العالم الأربعاء عندما أرغمه عناصر أمن في «لوت وورلد تاور» في سيول على التوقف عن متابعة العملية بعدما كان قد اجتاز نصف المغامرة.

وانطلق الفرنسي البالغ من العمر 55 عامًا من دون حبل في مهمة تسلق المبنى المؤلف من 123 طابقًا (555 مترًا) مع متابعة من عناصر الأمن من الداخل.

وقال روبير لوكالة «فرانس برس»، «كنت قد تسلقت 75 طبقة تقريبًا والأمر كان أشبه بلعبة القط والفأر. في النهاية، قررت إنهاء المغامرة». وحُمل إلى قمة البرج بالاستعانة برافعة وأوقفته الشرطة.

وأوضح أنه كان يتوقع اقتياده من جانب الشرطة لأن هذه العملية كانت ترمي لتوجيه تحية لجهود السلام الدائرة حاليًا في شبه الجزيرة الكورية، مبديًا أمله في أن تأخذ السلطات دوافعه الإيجابية في الاعتبار.

وأضاف «قد تفرض علي غرامة كبيرة لكني فعلت ذلك بسبب ما يحصل حاليًا بين الكوريتين. هذه طريقتي لشكر كيم جونغ أون ومون جاي إن».

والتقى زعيما الكوريتين مرتين خلال الشهرين الماضيين، ما يجسد تحسن العلاقات في شبه الجزيرة الكورية بعد سنوات من تصاعد التوتر بسبب البرنامجين النووي والباليستي لكوريا الشمالية.

وسبق لآلان روبير أن تسلق حوالى مئة مبنى حول العالم واسمه مدرج في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية. وهو عادة ما يقوم بعمليات التسلق هذه بيديه المجردتين من دون الاستعانة بأي معدات للأمان.

وتسلق روبير خصوصًا برج خليفة أعلى مبنى في العالم (828 مترًا) في دبي وبرج إيفل في باريس وبرجي بتروناس في كوالالمبور.

وأرسلت مركبات عدة للشرطة وعناصر الإسعاف إلى أعلى برج في سيول بعدما رصد أحد عناصر الأمن المغامر الفرنسي.

وقال المتحدث باسم برج «لوت وورلد تاور» يو إن-سيك «هذا أمر مؤسف. هو يتسلق من دون إذن. هذا خطر».

كلمات مفتاحية