«اليونسكو» تواجه العنصرية من خلال التعليم

المديرة العامة لمنظمة «يونسكو» أودري أزولاي، 1 نوفمبر 2017 (أ ف ب)

تنشر منظمة «اليونسكو» ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الإثنين دليلًا حول مواجهة العداء للسامية والعنصرية والتمييز، من خلال التعليم، موجّها للمدرّسين والمعنيين بالتربية.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتعليم والتربية والثقافة (يونسكو) أودري أزولاي «إنها المرة الأولى التي تُصدر فيها وكالة تابعة للأمم المتحدة دليلًا للتصدي للعداء للسامية من خلال التعليم»، وفق «فرانس برس».

وأضافت «إنه تحدٍّ أساسي يمكن للتعليم أن يفيد فيه على المدى الطويل، من خلال التصدّي للأحكام المسبقة والجهل».

وجاء في مقدمة المنشور «العداء للسامية، والعنصرية، والعداء للأجانب، وغيرها من أشكال عدم التسامح والتمييز، بما في ذلك ضد المسلمين والمسيحيين، لا تهدد سلامة الأفراد والمجتمعات فقط، وإنما تؤسس المناخ السامّ الملائم لنموّ التطرّف والإرهاب».

وبدأت منظمة «اليونسكو» قبل أكثر من عام العمل على هذا الموضوع «ذي الاتصال الوثيق بالوقاية من التطرّف العنيف»، بحسب ما شرح كارل فراكابان المسؤول عن البرامج التعليمية حول التطرّف العنيف في المنظمة.

المزيد من بوابة الوسط