السجن لمصممة الموضة الإسلامية

عارضة أزياء تقدم أحد تصاميم الإندونيسية انيسة حسيبوان في جاكرتا (ف ب)

حكم على مصممة الأزياء الإندونيسية أنيسة حسيبوان، التي اشتهرت عالميًا بفضل تصاميمها للموضة الإسلامية، بالسجن 18 عامًا بتهمة الاحتيال وتبييض الأموال.

ودانت محكمة في ضاحية جاكرتا حسيبوان (31 عامًا) وزوجها المقاول الإندونيسي أنديكا سوراشمان، بتهمة الاحتيال على زبائن كانوا حجزوا رحلات حج إلى مكة المكرمة عن طريق وكالة السفر التابعة لهما «فرست ترافل»، في مقابل مبلغ إجمالي يقرب من 848 مليون روبية (حوالى 61 الف دولار)، وفقًا لوكالة «فرنس برس».

وتنظم شركة «فرست ترافل» التي أسست في 2009 رحلات إلى المملكة العربية السعودية، غير أنها لم تنظم أي رحلة إلى مكة المكرمة منذ مطلع 2017.

كذلك حكم على مصممة الأزياء بدفع غرامة قدرها 10 مليارات روبية (715 ألف دولار)، وصدر حكم أيضًا بسجن زوجها 20 عامًا ودفع الغرامة عينها، وكانت النيابة العامة طلبت إنزال عقوبة بالسجن 20 عامًا للزوجين.

وذاع صيت حسيبوان في الخارج العام 2016، خلال أسبوع الموضة في نيويورك، مع مجموعتها التي ارتدتها عارضات يضعن حجابًا بلون بني موحد.

وفي سعيها للعالمية، قالت حسيبوان إنها تحلم بأن تتاح لها فرصة تصميم أزياء لدوقة كمبريدج كايت ميدلتون.

المزيد من بوابة الوسط