اختتام مهرجان الموروث الثقافي في جادو

جانب من فعاليات مهرجان الموروث الثقافي في جادو (بوابة الوسط)

اُختُتمت، الخميس، بمدرسة «أبي منصور إلياس» فعاليات مهرجان الموروث الثقافي السنوي، الذي تنظمه وتشرف عليه المدرسة الأقدم بمدينة جادو.

وقال مساعد مدير المدرسة، إحبيل المساهلي، لـ«بوابة الوسط» إن «المهرجان سنوي، ونسخة هذا العام هي الأكبر، إذ تضمن عديد المقتنيات والعروض ولم يقتصر على جانب معين، وشمل كذلك بعض الجوانب الفلكلوريات الوطنية والحرف والمهن الشعبية، منها صناعة الملابس والصوف وصناعة الفخار وصناعة سعف النخل».

وأضاف: «المهرجان يهدف إلى تعريف الطلبة بالموروث والتاريخي الأمازيغي والعادات والتقاليد وكيفية الحفاظ عليها»، مشيرًا إلى أنه على هامش المعرض كُـرِّم الطلبة المشاركون في المسابقات المدرسية، التي أُقيمت خلال الأيام الماضية، تحت إشراف مكتب النشاط المدرسي بجادو.

ويهدف المهرجان إلى التعريف بالموروث الشعبي، إضافة إلى تجديد التراث الثقافي والفكري، الذي هو شاهد على أصالة هذه المنطقة ووفرة عطائها وخصوبة منبتها وعمقها الحضاري.

وحضر فعاليات المهرجان مراقبة التعليم جادو، ومركز المتفوقين الجيل، ومختار محلة جادو المركز، ورئيس قسم اللغة الأمازيغية بجادو، ومدير مكتب الثقافة بجادو.

جانب من فعاليات مهرجان الموروث الثقافي في جادو (بوابة الوسط)
جانب من فعاليات مهرجان الموروث الثقافي في جادو (بوابة الوسط)

كلمات مفتاحية