اعتذار عن مشاهد «غير محتشمة» في بطولة للمصارعة استضافتها السعودية

صورة لأول مباراة مصارعة في السعودية بمدينة جدة، 27 أبريل 2018 (أ ف ب)

نظمت السعودية بطولة للمصارعة بحضور أبرز مشاهير هذه اللعبة الترفيهية الاستعراضية، واحتفلت بما اعتبرته «نجاحًا باهرًا» للفاعلية رغم أن مقطعًا ترويجياً تخللته مشاهد لنساء «غير محتشمات» أثار ردود فعل منددة.

وجرت أحداث ومنافسات البطولة على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بمحافظة جدة وسط حضور جماهيري تجاوز 45 ألف متفرج من محبي اللعبة الاستعراضية، وفق «فرانس برس».

وتوّج رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبد المحسن آل الشيخ المصارع برون سترومان بكأس وحزام بطولة المملكة «أعظم رويال رامبل»، بعد دخوله في منافسة مع 50 نجمًا عالميًّا من أمثال جون سينا وأندرتيكر.

وخلال البطولة يوم الجمعة، عُرض على شاشة كبيرة مقطع ترويجي مصور، تخلله مشاهد لنساء بلباس المصارعين، ما أثار استنكار غالبية الحاضرين، وردود فعل منددة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وسارعت هيئة الرياضة إلى نشر اعتذار رسمي عبر حسابها على «تويتر» السبت، تقدمت فيه بالاعتذار «للمشاهدين والمتابعين.. جراء اللقطة النسائية غير المحتشمة التي ظهرت كإعلان قبل إحدى الفقرات».

وأكدت الهيئة «رفضها القاطع لذلك، لالتزامها باستبعاد كل ما يسيء أو يتعارض مع قيم المجتمع».

كما أن البطولة شهدت حادثًا مثيرًا آخر تمثل في رفع مصارعين اثنين علم إيران، الخصم اللدود للمملكة في منطقة الشرق الأوسط.

ورغم هذين الموقفين، قال تركي آل الشيخ «نحقق حاليًّا نجاحًا جديدًا وفريدًا من نوعه باستضافة العديد من الأحداث الأشهر، التي تحظى باهتمام كثير من السعوديين».

وتحاول الحكومة السعودية تشجيع العروض وأشكال أخرى من نشاطات الترفيه في إطار خطة طموحة للإصلاحات التي يدعمها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي 20 أبريل، شهدت السعودية أول عرض سينمائي للجمهور في العاصمة الرياض منذ 35 عامًا مع الفيلم الأميركي «بلاك بانتر».