توقيفات على خلفية إحياء عيد ميلاد هتلر في بولندا

لوحة ضد النازية في منطقة ألمانية مجاورة للحدود مع بولندا (ف ب)

أوقفت السلطات البولندية شخصين نظّما حفلًا لإحياء ذكرى ميلاد أدولف هتلر، بحسب ما أعلن مصدر قضائي.

وتحظر القوانين في بولندا الترويج لأي «أفكار شمولية» مثل الفاشية أوالشيوعية، وتعاقب على ذلك بالسجن لمدة تصل إلى سنتين، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال متحدث باسم النيابة العامة في سويدنيكا جنوب غرب بولندا إن «الشخصين البولنديين، المسؤولين الأساسيين عن الحفل، أوقفا السبت، وسوف يُستجوبان غدًا».

وحضر الحفل حوالى مئة شخص، وداهمت الشرطة الموقع وضبطت أعلامًا وشارات نازية، بحسب النيابة العامة.

وفي يناير أُوقف ثلاثة من البولنديين لتنظيمهم احتفالًا نازيًا صوّره صحفيون بكاميرا خفيّة وأثار لدى نشره ضجّة في البلاد.

وتعرّضت بولندا للغزو الألماني النازي في العام 1939، وقضى فيها ستة ملايين شخص نصفهم من اليهود أثناء الاحتلال الذي استمر حتى العام 1945.

وانتشر رجال الأمن في المنطقة وأقاموا نقاط تفتيش على الطرق القريبة من مكان الحفل ومحطة، وألقوا القبض على رجل يبلغ من العمر 31 عامًا لوّح بتحية «هايل هتلر» المحظورة بموجب القانون.

المزيد من بوابة الوسط