«ساوندويف تاتو» ابتكار يحول الوشم لرسالة صوتية

«ساوندويف تاتو» ابتكار يحول الوشم لرسالة صوتية (أرشيفية:انترنت)

تحول الوشم الخامس والثلاثون الذي تدقه هانا واشلايك على جسدها لموجة صوتية يتم الاستماع إلى محتواها بواسطة هاتف ذكي.

تمسح هانا بهاتفها المحمول الموجة الصوتية التي رسمتها على معصمها لتسمع الرسالة التالية «مرحبًا هانا، أنا والدتك، أنا فخورة جدًّا بك»

وتروي الشابة البالغة من العمر 24 عامًا: «هذه رسالة سجلتها والدتي، عندما طلبت منها إرسال شيء تريد أن أتذكره طوال حياتي، ورسمت الرسالة كوشم وسئريك إياه لمناسبة عيد الأمّ»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وابتكر صيحة «ساوندويف تاتو» فنان الأوشام نايت سيغارد، العام الماضي، لدق أوشام صوتية على الجسم، وطور هذه الفكرة بناء على اقتراح من صديقته، فتصور أوشامًا على شكل موجات صوتية يمكن مسحها ضوئيًّا للاستماع إلى محتواها بواسطة تطبيق خاص يحمِّل على الهواتف الذكية اسمه «سكين موشن».

وصمم هذا المطور السابق للمواقع الإلكترونية والتطبيقات تقنية تمزج بين التعرف على الصورة والمعالجة الصوتية والحوسبة السحابية.

واختار سيغارد من جهته أن يدق وشمًا يخوله الاستماع إلى شريكته وهي تبوح له بحبها وآخر يسمعه صوت طفله.

المزيد من بوابة الوسط