تدريبات «العنصرية» تغلق 8 آلاف من مقاهي «ستارباكس»

أحد مقاهي سلسلة ستارباكس، 22 مايو 2015 في سان فرانسيسكو (أ ف ب)

قررت «ستارباكس» إقفال مقاهيها الثمانية آلاف في الولايات المتحدة، بعد ظهر 29 مايو لإجراء حصة تدريبية حول العنصرية.

ويأتي هذا القرار بعد موجة استنكار أثارها توقيف رجلين أسودين في أحد مقاهيها، حسب «فرانس برس»، الأربعاء.

وتعرضت سلسلة المقاهي الشهيرة لوابل من الانتقادات، بعد بث شريط فيديو صورته إحدى الزبونات في مقهى «ستارباكس» في فيلادلفيا (شمال شرق) وانتشاره كثيرًا، خلال عطلة نهاية الأسبوع عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وتظهر فيه الشرطة وهي توقف وتكبل يدي رجلين أسودين في المقهى.

وقالت المجموعة في بيان إن تدريب الموظفين، نهاية مايو، يهدف إلى «منع وقوع حوادث تمييز في مقاهينا». وأضافت «ستارباكس»، «سيشمل التدريب نحو 175 ألفًا من العاملين لدينا عبر البلاد».

وخلال هذا التدريب سيطلع العاملون على «برنامج يهدف إلى تصحيح الأحكام العنصرية المسبقة، وتعزيز الدمج والاستيعاب وتجنب التمييز والتحقق من أن كل شخص يكون متواجدًا في مقهى ستارباكس يشعر بالأمان وبأنه مرحب به».

وأكدت المجموعة أن أكثر من ثمانية آلاف مقهى «ستارباكس»، في الولايات المتحدة، ستغلق أبوابها بالمناسبة.

وكان رئيس مجلس إدارة «ستارباكس»، كيفن جونسون، قدم الثلاثاء اعتذاراته بعد المواقف المنددة الكثيرة الناجمة عما حدث، مؤكدًا أن شركته بدأت «مراجعة كاملة لممارساتها». 

المزيد من بوابة الوسط