نفوق أشهر لبؤة في العالم

أعلنت، الخميس، حديقة حيوانات مدينة أوكلاهوما بالولايات المتحدة نفوق «بريدجت» اللبؤة الأفريقية التي ذاع صيتها في العالم أجمع بفضل عُفرتها. 

وعند الأسود، تنمو عادة الألباد الكثيفة لدى الذكور في عامها الأول، حسب «فرانس برس».

غير أن عُفْرَةً بدأت فجأة تظهر العام الماضي عند بريدجت، لبؤة حديقة حيوانات مدينة أوكلاهوما، وذلك في سنّ الثامنة عشرة، ما أوقع القيمين على الحديقة في حيرة.

وتصدَّرت هذه الظاهرة الغريبة أخبار الصحف في العالم أجمع، من كندا إلى اليابان قبل أن تكشف حديقة الحيوانات أن اللغز قد حُل.

وأظهرت فحوصات دم ورمًا حميدًا في الغدّة الكظرية يؤدي إلى تنشيط هرمونات تساهم بدورها في نمو اللبدة.

وبقيت بريدجت بصحة جيدة، إلا أن وضعها تدهور في مطلع الأسبوع. ورصد الأطباء البيطريون سائلاً حول القلب، في مؤشر إلى «قصور قلبي أو التهاب»، لذا قرروا «إنهاء معاناة بريدجت»، وفق البيان الصادر عن حديقة الحيوانات.
وبحسب الصندوق العالمي للطبيعة، لم يبقَ سوى 20 ألف أسد أفريقي في البراري.

المزيد من بوابة الوسط