إنقاذ فتى أمضى 12 ساعة في أنفاق الصرف الصحي

تمكنت فرق الإنقاذ في لوس أنجليس من إخراج فتى من شبكة الصرف الصحي بعدما سقط فيها وظلّ 12 ساعة في الظلام الدامس والهواء السام.

ودخل الفتى جيس هرنانديز (13 عامًا) مبنى مهجورًا مع أصدقائه وقفز على لوح خشبي انكسر تحته فسقط في شبكة الصرف الصحي، وذلك أثناء قضائه عطلة عيد الفصح مع عائلته في حديقة في لوس أنجليس، وفق «فرانس برس».

وهرع مئة عنصر إلى المكان لإخراجه، وأمضت عائلته الليل في الحديقة بانتظار ورود أي خبر عنه.

واستخدمت عناصر الإنقاذ كاميرات عائمة لاستكشاف ما بداخل أنفاق الصرف الصحي، فتمكنوا من تتبع بصمات يده على جدران الأنفاق، وفقًا لهادي حج خليل المسؤول في خدمات الصرف الصحي في المدينة.

لكن عناصر الإنقاذ لم تعثر عليه سوى في فجر اليوم التالي، على بعد كيلو متر و600 متر من حيث سقط.

وقال إريك سكوت المسؤول في أجهزة الإنقاذ لشبكة «إن بي سي» إن ما جرى «يشبه المعجزات.. البعض لم يصدق حين وجدنا أنه ما زال حيًا».

وقال الفتى لدى إخراجه: «كنت أصلي كي لا أموت.. كان هناك صمت كبير، لا أسمع سوى الماء يجري، وكان كلّ شيء أسود».

كلمات مفتاحية