زهور موسمية ومحلية في زواج الأمير هاري وميغن ماركل

تحيط أزهار موسمية ومحلية بالأمير هاري وخطيبته الأميركية ميغن ماركل، في كنيسة القديس جاورجيوس في قصر «ويندسور» خلال زفافهما في 19 مايو، بحسب ما أعلن قصر « كنسينغتون»، الأحد.

وأعلن القصر في بيان أن «زينة الزهور في كنيسة القديس جاورجيوس ستكون مصنوعة من نبات محلي مصدره حدائق ومتنزهات التاج ومتنزه ويندسور الكبير». وأضاف: «إن زهورًا ونباتات موسمية ستستخدم عندما يكون ذلك ممكنًا»، وفق «فرانس برس».

وتتضمن هذه الزينة الورد الأبيض وعود الصليب والقمعية، فضلاً عن أغصان الزان وغيرها.

وتنجز هذه الزينة خبيرة الزهور فيليبا كرادوك التي بدأت نشاطها العام 2009 ومن بين زبائنها متحف «فيتكوريا آند ألبرت ميوزيوم» في لندن و«كريستيان ديور» و«إيرميس» و«لانكوم» والنسخة البريطانية من مجلة «فوغ».

وبعد مراسم الزفاف ستوزَّع الزهور على جمعيات خيرية.

وينتظر مجيء أكثر من مئة ألف زائر في 19 مايو إلى ويندسور الواقعة على بعد نحو ثلاثين كيلومترًا غرب لندن لمناسبة زواج حفيد الملكة إليزابيث الثانية، والممثلة الأميركية ميغن ماركل.