اتهام المدير السابق للاري نصار بالاعتداء الجنسي والإهمال

وجه القضاء الأميركي اتهامات بالتحرش والاعتداء الجنسيين وبالإهمال في حق المدير السابق للاري نصار الطبيب السابق للفريق الأميركي للجمباز المحكوم بالسجن لمدة تصل إلى 175 عامًا على خلفية ارتكابه اعتداءات جنسية، بحسب ما أعلن المدعي العام.

وأكد قائد شرطة مقاطعة إينغهام في ولاية ميتشيغان الأميركية سكوت ريغلزوورث مساء الإثنين توقيف وليام ديركي سترامبل (70 عامًا) وسجنه من دون تحديد التهم الموجهة إليه، وفق «فرانس برس».

واتهم هذا الأخير رسميًّا بعد ظهر الثلاثاء خلال مثوله بواسطة الفيديو أمام محكمة في إيست لانسينغ.

وفي تصريحات مقتضبة للصحافة، أعلن المدعي وليام فورسيات أن العميد السابق لكلية الطب الطبيعي في جامعة ولاية ميتشيغان يواجه أربعة اتهامات هي القيام بسلوك جنسي جرمي واقتراف خطأ مهني واثنتين متصلتين بالإهمال المتعمد.

وفي حال مراكمة كل العقوبات، يواجه سترامبل احتمال السجن حتى تسع سنوات.

وأوضح مكتب المدعي العام أن «سترامبل استخدم مكتبه كعميد للكلية للتحرش والتمييز والإفساد ومحاولة التقرب الجنسي والاعتداء جنسيًا على طالبات في انتهاك لواجبه الوظيفي».

وأضاف النص أن سترامبل «استغل السلطة الممنوحة له بموجب منصبه العام عن طريق التهديد والتلاعب ليطلب ويتلقى ويحتفظ بصور إباحية لنساء يبدو أنهن كن طالبات في جامعة ولاية ميتشيغان».

وأوضح المدعي أنه عمد سريعًا إلى طلب إجراء عمليات تفتيش طالت خصوصًا جهاز الكمبيوتر والهاتف المحمول لسترامبل بعدما تلقى «معلومة ذات مصداقية» بشأنه.

واكتشف المحققون خصوصًا حوالى خمسين صورة إباحية لنساء إضافة إلى اكسسوارات جنسية. ويبدو أن هذه الصور هي «سيلفي» (صور ذاتية) لطالبات، بحسب وثيقة المدعي العام التي أشارت إلى أن «أحدهم حاول محو هذه المضامين»، متحدثة عن أربع ضحايا لم يتم التعريف بهن.

كذلك اكتشفت تسجيلات مصورة إباحية إضافة إلى شريط فيديو «الطبيب لاري نصار يقوم بعلاج لمريضة شابة».

ويتناول الاتهامان بالإهمال المتعمد بحسب المدعي العام سماح سترامبل للطبيب نصار باستقبال مريضات بعد تلقي شكوى تفيد بأن المعالج الطبيعي قام بسلوك جنسي غير مناسب. كذلك لم يطبق مع نصار بعض الشروط الخاصة بالمعاينات مثل ضرورة وضع قفازات للجراحة أو وجود شخص آخر في الغرفة.

واستقال سترامبل في ديسمبر من منصبه كعميد لكلية الطب الطبيعي الذي كان يشغله منذ 2002، «لأسباب طبية». كما بدأت الجامعة في فبراير بمسار لإنهاء العقد الموقع معه.

وحكم على نصار (54 عامًا) في نهاية يناير ومطلع فبراير بعقوبات عدة بالسجن حتى 175 عامًا لاعتدائه على 265 فتاة خلال عقدين، بينهم نحو 160 لاعبة جمباز بأكثريتهن قاصرات، في أكبر فضيحة في تاريخ الرياضة الأميركية.

المزيد من بوابة الوسط