مسابقة لاختيار ملكة جمال الأغنام في مصراتة

اجتمع نحو 120 من مربي الأغنام في مدينة مصراتة  لعرض أفضل إنتاجهم من الغنم في «معرض المربي الليبي الثاني للأغنام المهجنة بمصراتة»، وتنافس المربون على لقب المسابقة.

واختارت لجنة التحكيم  من بين الأغنام المتنافسة على أساس معايير معينة تشمل حجم الحيوان ووقفته وطريقة المشي وجمال القرون والأذن والعين والرقبة إضافة إلى جمال الإلية والذيل، وفقًا لوكالة رويترز.

وقال يحيى النعاس وهو من مؤسسي المعرض ومنظمي المسابقة « تشارك فى المعرض معظم المدن الليبية،  لتقديم سلالات فاخرة تصل أسعارها من الألف دينار إلى 100 ألف و 150 ألف دينار (نحو 750-75800-113700 دولار)، وتعتبر هذه السلالات مميزة من حيث الشكل والجمال والضخامة والحجم، تم تهجينها من سلالات ليبية فاخرة وسلالات خارجية أخرى منها الخرطومي ومنها الزغاوي ومنها الأوده».

وأوضح أبو بكر الحطبة وهو من مربى الأغنام ومشارك في المعرض أن تهجين سلالات الأغنام الليبية مع سلالات خارجية أصبح هواية للكثيرين من مربي الغنم الذين يسعون للحصول على أجود نوعية غنم.

وقال الحطبة «هواية التهجين هي عبارة عن تهجين أنواع من الغنم الخرطومي مثلاً مع أنواع من الأغنام المحلية للوصول إلى نتاج هجين يكون عنده مواصفات أفضل، من ناحية كمية الحليب، الإنتاج، و تحسين نوعية الفحولة، والحجم، لنصل إلى نوعية مهجنة من الأغنام تكون أفضل من السلالة الوطنية».

وقال محمد أبو هادي عضو لجنة التحكيم «خلال السنوات الأخيرة كانت السلالات أفضل من الأعوام الماضية، العدد في الزيادة، لتصبح المنافسة غير متوقعة».

وأعلنت لجنة التحكيم الأغنام الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى فى نهاية المعرض على الترتيب في الفئات العمرية المختلفة، وتم منح أصحاب المراكز الأولى في كل فئة كؤوسًا وقلادات، ومُنح أصحاب المراكز الثانية والثالثة قلادات.