انفصال ابن دونالد ترامب عن زوجته بسبب «تويتر»

أعلنت شركة «ترامب أورغنايزايشن» أن دونالد ترامب جونيور النجل الأكبر للرئيس الأميركي انفصل عن زوجته فانيسا، اللذين تزوجها العام 2005 ولهما خمسة أبناء. وأشارت جريدة «نيويورك بوست» قبل أسابيع عدة إلى وجود خلافات زوجية بين العارضة السابقة ونجل الرئيس دونالد ترامب بسبب تنقلات دونالد جونيور الكثيرة وشغفه بخدمة «تويتر»، وفق «فرانس برس».

ويدافع دونالد جونيور بشكل شبه يومي عن والده أمام الهجمات الكثيرة التي يتعرض لها الرئيس عبر وسيلة التواصل الاجتماعي المفضلة لديه.

وقال الزوجان البالغان 40 عامًا في بيان نقلته ناطقة باسم الشركة العائلية التي تشرف على الإمبراطورية العقارية لأسرة ترامب: «بعد 12 عامًا من الزواج قررنا الانفصال. نحتفظ باحترام كبير جدًا لبعضنا البعض ولعائلتينا. لقد أنجبنا معًا خمسة أطفال رائعين سيبقون أولويتنا. نطلب منكم احترام خصوصيتنا خلال هذه المرحلة».

وأكدت الناطقة أمندا ميلر بذلك معلومات تناقلتها وسائل إعلام أميركية عدة تفيد بأن فانيسا هايدون تقدمت الخميس بطلب انفصال «غير معتَرض عليه» وهو إجراء يشير عادة إلى وجود اتفاق بالتراضي.

المزيد من بوابة الوسط