الملكة إليزابيث توافق على زواج حفيدها من ممثلة أميركية

أعطت الملكة إليزابيث الثانية موافقتها على زواج حفيدها الأمير هاري من الممثلة الأميركية ميغن ماركل.

وكتبت الملكة في رسالة موجهة إلى المجلس الخاص المكلف تقديم المشورة إليها «أعلن موافقتي على عقد قران حفيدي الحبيب الأمير هنري تشارلز ألبرت ديفيد ويلز على رايتشل ميغن ماركل»، وفق «فرانس برس».

وبموجب القانون ينبغي على شخص هو من بين أول ستة ورثة للعرش البريطاني أن يحصل على موافقة الملكة قبل الزواج. والأمير هاري هو الخامس في ترتيب خلافة العرش بعد والده الأمير تشارلز وشقيقه الأمير وليام وابن وابنة هذا الأخير جورج وشارلوت. وسيصبح سادسًا مع ولادة الطفل الثالث للأمير وليام وزوجته كايت في أبريل.

وبدأ الأمير هاري علاقته بميغن ماركل في يوليو 2016، وهما يقيمان في أحد أجنحة قصر كنسينغتون حيث يعيش أيضًا الأمير وليام وعائلته.

ويتزوج الأمير هاري في 19 مايو في كنيسة القديس جاورجيوس في قصر ويندسور قرب لندن.

واستعدادًا للزواج تعمدت ميغن ماركل في الكنيسة الإنغليكانية.

وشاركت، الإثنين، للمرة الأولى في مناسبة رسمية بحضور الملكة إليزابيث.