قوس المجلدة بيريتو مورينو ينهار في غياب السياح

انهار قوس مجلدة بيريتو مورينو الأرجنتينية الضخمة في باتاغونيا ليل الأحد - الإثنين خلال عاصفة حالت دون حضور السياح لهذه الظاهرة اللافتة، بحسب ما ذكرت السلطات المكلفة بشؤون البيئة.

وحضر آلاف السياح إلى المنطقة خصيصًا لرؤية انهيار كتل الجليد الضخمة الزرقاء الصافية. إلا أن متنزه لوس غلاسياريس الوطني في باتاغونيا الواقع على مسافة ألفي كيلو متر جنوب غرب بوينوس آيريس كان مغلقًا عند حدوث هذه الظاهرة، وفق «فرانس برس».

وقال لوسيانو برناتشي مدير متحف «غلاسياريوم» الواقع قرب المنتزه لمحطة «تي إن» الإخبارية قبل أيام قليلة: «الانهيار يكون لافتًا على الدوام وهذه المرة تجمعت كمية أكبر من المياه مقارنة بالمرات الثلاث أو الأربع السابقة».

وأوضح هذا الخبير أن هذا الأمر ظاهرة طبيعية لمجلدة كهذه. والمميز في هذه المثلجة أنها تزداد باستمرار بينما مساحة الجليد تتقلص في مثلجات أخرى. وتكدس هذه المياه يؤدي في النهاية إلى هذا الانهيار وانفصال كتل ضخمة من الجليد.

وجاء في موقع المتنزه الإلكتروني أن مقدم المجلدة يقع على ارتفاع أكثر من 60 مترًا فوق المياه عند علوها الأقصى وتتساقط منه كتل مختلفة الحجم محدثة صوتًا يشبه صوت الرعد.

ويحدث انهيار قوس بيريتو مورينو المدرج على قائم اليونسكو للتراث لعالمي عادة في مارس أي نهاية الصيف ومطلع الخريف في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.

وتحصل هذه الظاهرة كل سنتين إلى أربع سنوات منذ العام 2004، فيما لم يحدث لمدة 16 عامًا قبل ذلك. والمرة الأخيرة في العام 2016 حصل ذلك في وضح النهار وبحضور آلاف السياح.