السينما تعود للسعودية

أصدرت المملكة العربية السعودية تراخيص لدور العرض السينمائي، في إطار توجه لإعادة فتحها بعد عقود ضمن خطة إصلاحات.
وقالت وزارة الثقافة والإعلام إنها «استكملت جميع الشروط... لإقرار بنود لائحة الترخيص لدور العرض السينمائي بالمملكة». وأضافت الوزارة في بيان أن «التراخيص تبدأ فورًا، حسب «فرانس برس».
وتأتي تلك الخطوة فيما تطلق شركة «فوكس سينما»، ومقرها دبي، أول عرض علني في السعودية. ويستمر العرض حتى السبت ويهدف إلى التوعية على مرض الزهايمر.
وتسعى شركات السينما الكبيرة لدخول السوق السعودية التي تضم أكثر من 30 مليون شخص، غالبيتهم دون سن 25 عامًا.
وفي ديسمبر وقعت الشركة الأميركية «إيه إم سي إنترتينمنت»، أكبر مشغل لدور السينما في العالم، مذكرة تفاهم مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي لبناء وتشغيل دور سينما في المملكة.
وستواجه «إي إم سي» منافسة شرسة من شركات كبيرة مثل فوكس.
وتحاول الحكومة السعودية تشجيع العروض وأشكال أخرى من نشاطات الترفيه في إطار خطة طموح للإصلاحات يدعمها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، رغم معارضة الأوساط المحافظة المتشددة.
وينفق السعوديون مليارات الدولارات سنويًا لمشاهدة عروض سينما وزيارة دور ترفيه في أماكن سياحية مجاورة مثل دبي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط