«فيسبوك» تعتذر عن حجبها صورة لتمثال عارٍ

اعتذرت شبكة «فيسبوك» الخميس عن حجبها صورة لتمثال «فينوس فلندروف» العائد إلى العصر الحجري قبل 30 ألف عام، والذي يعدّ من أبرز الأعمال الفنيّة التي أبدعتها يد الإنسان قبل التاريخ.

وقال متحدث باسم «فيسبوك» لـ«فرانس برس»: «نعتذر عن هذا الخطأ وقد أبلغنا المعلن أننا موافقون على نشر إعلانه».

واحتج متحف التاريخ الطبيعي في فيينا، حيث يعرض هذا التمثال، الأربعاء على حجب «فيسبوك» صورة لهذا العمل الأثري النادر نشرتها الإيطالية لورا غياندا المهتمّة بالفنون.

وأعلنت مجموعة «فيسبوك» الخميس أن «سياستها لا تسمح بنشر صور لعري.. لكننا سنستثني من ذلك التماثيل العارية».

واكتشف هذا التمثال المصنوع على شكل امرأة مكتنزة عارية في قرية فلندروف النمساوية في مطلع القرن العشرين.

وكثيرًا ما تواجه «فيسبوك» انتقادات بسبب حظرها مضامين معيّنة.

ويصدر القضاء الفرنسي في الخامس عشر من مارس حكمًا في قضية رفعها مستخدم على «فيسبوك» بعد إقفال حسابه لأنه نشر صورة عن لوحة «أصل العالم» لغوستاف كوربيه تُظهر عضوًا جنسيًا نسائيًا.

المزيد من بوابة الوسط