وفاة الأمير هنريك زوج ملكة الدنمرك

أعلن الديوان الملكي في الدنمرك الأربعاء أن الأمير هنريك، زوج الملكة مارغريت الثانية، توفي ليل الثلاثاء بعيد ساعات على خروجه من المستشفى لتمضية لحظاته الأخيرة مع زوجته وولديهما.

وقال الديوان في بيان إن «صاحب السمو الملكي الأمير هنريك توفي الثلاثاء في الساعة 23,18 في قصر فريدنسبورغ» الواقع على بعد حوالي أربعين كيلو مترًا شمال كوبنهاغن، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأدخل الأمير المتحدر من أصول فرنسية والبالغ 83 عامًا إلى مستشفى «ريغزهوسبيتاليت» في كوبنهاغن في 28 يناير إثر إصابته بالتهاب رئوي، ولم يخرج منه إلا الثلاثاء لتمضية لحظاته الأخيرة مع زوجته وابنيه الذين كانوا إلى جانبه عندما لفظ أنفاسه الأخيرة، بحسب البيان.

واختصر ابنه ولي العهد الأمير فريدريك الجمعة زيارة إلى كوريا الجنوبية لحضور الألعاب الأولمبية ليعود والدَه إثر تدهور حالته الصحية. وأعلن القصر الملكي في سبتمبر أن الأمير هنريك يعاني من «الخرف».

وولد الكونت هنري دو لابورد دو مونبيزا بالقرب من مدينة بوردو (جنوب غرب فرنسا) في 11 يونيو 1934، والتقى زوجته العام 1965 عندما كان يعمل في السفارة الفرنسية في لندن.

وبعد زواجه في يونيو 1967 من وريثة العرش آنذاك مارغريت التي توجّت ملكة في يناير 1972، لم تأسر شخصيته قلوب الدنمركيين الذين سخروا من إعلانه الانسحاب من الحياة العامة مطلع العام 2016.

وكشف الأمير هنريك العام الماضي أنه يرفض أن يوارى الثرى إلى جانب زوجته في المقبرة الملكية في كاتدرائية روسكيلده على جري العادة بالنسبة للأزواج الملكيين. ولم يوضح بيان الديوان الملكي أين سيدفن الأمير الراحل.

ولهنريك ومارغريت ولدان هما ولي العهد الأمير فريدريك (49 عامًا) والأمير يواكيم (48 عامًا).

المزيد من بوابة الوسط