تحرير تاجر مخدرات موقوف من مستشفى في إسبانيا

اقتحم نحو عشرين شخصًا مستشفى في جنوب إسبانيا، الثلاثاء، لتحرير تاجر مخدرات كان تحت حراسة شرطيين، بحسب ما كشفت بلدية لا لينيا حيث وقعت الحادثة.

وأوضحت بلدية هذه المدينة الواقعة في منطقة قادس الجنوبية أن عنصري الشرطة فضلاً عدم استخدام أسلحتهما «بالرغم من خطورة الوضع، تفاديًا لتفاقم الأمور»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ونُقل الموقوف إلى المستشفى ليعالج بعد أن طاردته الشرطة عندما كان على متن دراجته النارية بعد ظهر الثلاثاء.

وسرعان ما تقاطر نحو عشرين شخصًا إلى المستشفى واصطحبوه وغادروا في عدة سيارات.

وغالبًا ما يندد خوان فرانكو، رئيس بلدية لا لينيا، بالفلتان الأمني السائد في هذه المدينة الواقعة على بعد بضعة أمتار عن مضيق جبل طارق التي يقطنها 65 ألف نسمة، والتي غالبًا ما يتوافد إليها التجار مع حمولات القنب الهندي المهرّبة من المغرب.

ولا يتوانى تجّار المخدرات والسلع المهرّبة على أنواعها عن التعرّض علانية للشرطة التي تشتكي من جهتها من نقص في العدد والعتاد.