«قفزة الملاك» تطلق كرنفال البندقية

حضر نحو 20 ألف شخص مقنعين ومتنكرين بملابس ملونة قديمة الأحد «قفزة الملاك» التقليدية التي تشكل الانطلاقة الرسمية لكرنفال البندقية. وقالت فرانشيسكا، وهي من سكان البندقية: «كانت قفزة ملاك رائعة. نحن نشارك في الكرنفال سنويًا منذ العام 1990».

وأوضحت لـ«وكالة الأنباء الفرنسية»: «في كل سنة نخيط ملابسنا وفقًا لموضوع الكرنفال ومن ثم نرتديها لكل المناسبات في ساحة القديس مرقس، فضلاً عن الحفلات التي تنظم هنا وهناك».

وتجمع الحضور في ساحة القديس مرقس في قلب البندقية وحبسوا أنفاسهم فيما قفزت الطالبة البالغة 19 عامًا إليزا كونستانتيني من جرس الناقوس المطل على الساحة على ضفة البحيرة الشاطئية.

وربطت الشابة إلى كابل على ارتفاع 80 مترًا فوق الجمهور وألقت قصاصات الورق على السياح وسكان المدينة الذين أتوا للمشاركة في أحد أشهر كرنفالات العالم وأقدمها.

وأوضحت سوزي وهي من سكان فيرونا في شمال إيطاليا «بطبيعة الحال هناك الكرنفال وجمال الأزياء، إلا أن جمال البندقية هو أننا نعيش مجددًا مراحل تاريخية رائعة مع كل الألوان، إنها عودة إلى الماضي».

واتخذت اجراءات أمنية مشددة للمناسبة. ويستمر الكرنفال حتى 13 فبراير.

ونظم كرنفال البندقية للمرة الأولى العام 1162 للاحتفال بنصر عسكري وهو كاد يختفى لعقود قبل أن تنعشه البلدية في العام 1980.

ويسمح أسبوعًا الاحتفالات للمدينة بتسجيل نشاط كبير في موسم هادئ نسبيًا مع سهرات مقنعة كثيرة.

وتستضيف المدينة سنويًا أكثر من ثلاثة ملايين زائر بمناسبة الكرنفال فيما يزورها في السنة ما مجموعه 30 مليون شخص.

المزيد من بوابة الوسط