يابانية عمرها 90 عاما تجذب الانظار بصورها المرحة

يجذب حساب اليابانية كيميكو نيشيموتو التي تناهز عامها التسعين أكثر من 41 ألف مشترك في «إنستغرام» تعجبهم صورها الابتكارية التي بدأت تنشرها على الشبكة في نوفمبر الماضي.

ولدت كيميكو نيشيموتو العام 1928، ولم تكتشف ربة المنزل هذه التصوير إلا في فترة لاحقة من حياتها وأخذت دروساً في هذا الاختصاص عندما كانت في الثانية والسبعين من العمر و تهوى التقاط صور مرحة لنفسها وتعشق هذه الهواية،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وتقول « أعشق آلات التصوير وأنا أضعها إلى جانب سريري وقت النوم تحسباً لأي طارئ، و لا تفارقني».

وبعد 10 سنوات على خوضها مجال التصوير، نظمت معرضاً بعيداً عن الأضواء، لكن انتقالها إلى مواقع التواصل الاجتماعي ساهم في توسيع شهرتها ففي ديسمبر كُرّمت في طوكيو بمناسبة معرض مخصص لأعمالها حضره معجبون كثيرون بصورها.

وتظهر السيّدة الثمانينية في إحدى الصور وهي تدّعي أنها خائفة بعد سقوطها من دراجة هوائية، في حين تدفع في أخرى عربة بأقصى سرعتها أو تتعرض لهجوم من غُربان غاضبة في صورة ثالثة او تعلق في كيس بلاستيكي في عمل رابع.

وتقول نيشيموتو «تأتي الأفكار على بالي بغتة، فأينما ذهبت أفكر في طريقة مرحة للتنكّر والتقاط الصور،لا أفكر بصراحة بأي مغزى لصوري، فجلُّ ما أريده هو إضفاء بعض الفرح، فهذا هو سرّ سعادتي».

المزيد من بوابة الوسط