ملعب نادي بيكهام يثير قلق سكان ميامي

أشعل ضَمُّ نادي كرة القدم الجديد الذي أسسه النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام إلى الدوري الأميركي عالم الرياضة، غير أن إنشاء ملعب جديد في ميامي داخل حي سكني متواضع من دون تخصيص موقف للسيارات يثير قلق السكان.

ونال نادي النجم البريطاني الإثنين حق المنافسة في الدوري الأميركي لكرة القدم (إم إل إس)، رغم الغموض الذي لا يزال يلف موعد انضمام النادي إلى الدوري واسم الفريق الجديد، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ومن المقرر إنشاء الملعب الذي يتسع لخمسة وعشرين ألف متفرج في حي أوفرتاون العمالي الواقع بين وسط المدينة وليتل هافانا. واشترى القائمون على النادي القسم الأكبر من الأرض غير أن دعوى قضائية متعلقة بقطعة أخيرة لا تزال تعيق تقدم المسار رغم ثقة المستثمرين بأن الأمور ستنحو لمصلحتهم.

ويخشى سكان ميامي أن يتسبب المشروع الذي لا يلحظ أي مواقف للسيارات، وهو أمر نادر في الولايات المتحدة، بمفاقمة مشكلة الازدحام المروري الكبير في المدينة ويؤدي إلى ارتفاع كبير في أسعار العقارات.

ويقول أرنست مارتن وهو عضو في اتحاد «ميامي ريفر كوميشن» السكاني «أصواتنا لا تلقى صدى كافيًا»، منتقدًا خصوصًا مشكلة مواقف السيارات.

يحاول كارلوس خيمينيز رئيس مقاطعة ميامي - دايد الطمأنة عبر التذكير بوجود شبكة النقل المشترك، إضافة إلى أراضٍ عدة يمكن استخدامها لركن السيارات قرب المدرج المستقبلي.

ويروي أرنست «هذا حي متواضع منذ سنوات». وبحسب أرقام المسح السكاني، من بين 13 ألف نسمة في الحي أكثريتهم من السود، كان حوالى الربع يعيشون تحت خط الفقر في 2016 مع أقل من 10 آلاف دولار سنويًا.

ويقول سيدريك ديكسون (52 عامًا) «لا يسعني القول هل سيجعل ذلك ميامي مكانًا أفضل أم أسوأ.. غير أن الأمر إيجابي». ويشير إلى أن المشروع «رائع» و«سيوفر فرص عمل» كما «سيغير ميامي».

المزيد من بوابة الوسط