تعاطف كبير في هولندا مع بقرة رفضت اقتيادها إلى المسلخ

رفضت بقرة في هولندا اقتيادها إلى المسلخ فهربت وتوارت في غابة مجاورة، مثيرة حملة تضامن معها ومبادرات لمساعدتها لم توفّر الأحزاب السياسية والعائلة المالكة.

وقال مسؤول في المسلخ لوكالة «فرانس برس» إن البقرة أصيبت بالذعر أثناء سوقها للقتل «ومنذ ذلك الحين لم نتمكن من الإمساك بها». وتوارت البقرة في غابة، وهي تقصد كل ليلة اسطبلات قريبة لتقتات.

وأثارت قصّتها تعاطفا كبيرا بين الهولنديين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أطلق حزب سياسي حملة تبرعات لمساعدتها.

أما العائلة المالكة فلم تكن هي الأخرى بعيدة عن التضامن إذ دعا أفراد منها إلى شراء البقرة وإطلاق سراحها.

وبالفعل، جّمع حتى الآن 50 الف يورو، وهو مبلغ كاف لتحقيق هذا الهدف، لكن ينبغي الانتظار بضعة أيام حتى يهدأ روعها ويصبح الاقتراب منها ممكنا من دون أن تصاب بالذعر وتجري باتجاه الطريق السريع.

المزيد من بوابة الوسط