امرأة باعت مولودها في روسيا لشراء تذكرة سفر

حكمت محكمة في سان بطرسبورغ الاثنين بالسجن أربعة أعوام على امرأة من أوزبكستان باعت طفلها الحديث الولادة  مقابل مئتي دولار أميركي تقريبًا، لتشتري تذكرة سفر.

وهذه المرأة البالغة من العمر 28 عامًا اتفقت على هذه الصفقة مع زوجين يتحدران أيضًا من أوزبكستان في صيف العام 2016، بحسب المحققين، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وعندما أنجبت مولودها في أكتوبر 2016 باعته في مقابل 11500 روبل وأنفقت هذا المبلغ على تذكرة سفر إلى آسيا الوسطى، بحسب ما أفاد الناطق باسم محكمة فرونزنسكي في سان بطرسبورغ (شمال غرب روسيا).

أما الزوجان اللذان اشتريا الرضيع، فقد حكم عليهما بالسجن ثلاث سنوات، بحسب المصدر عينه.

ويعمل في روسيا آلاف المواطنين المتحدرين من أوزبكستان، هذه الجمهورية السوفياتية السابقة الواقعة في آسيا الوسطى.

المزيد من بوابة الوسط