متحف يقترح على البيت الأبيض مرحاضًا ذهبيًا بدلًا من لوحة لفان غوخ

أراد البيت الأبيض استعارة لوحة لفان غوخ من متحف «غوغنهايم»، إلا أن المؤسسة النيويوركية العريقة اقترحت عليه بدل ذلك مرحاضًا ذهبيًا من تصميم الفنان ماوريتزيو كاتيلان.

ففي رسالة إلكترونية في منتصف سبتمبر رفضت المديرة الفنية لمتحف «غوغنهايم» نانسي سبيتكر طلب إعارة لوحة «منظر ثلج» (1888) للرسام الهولندي، بحسب ما أوضح المتحف لصحيفة «واشنطن بوست»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأوضحت نانسي سبيكتر أن اللوحة ستعرض في متحف «غوغنهايم بيلباو» قبل أن تعود إلى نيويورك.

واقترحت مكان اللوحة مرحاضًا مصنوعًا من الذهب الخالص صممه ماوريتزيو كاتيلان. وهو عرض في غوغنهايم من سبتمبر 2016 إلى صيف العام 2017.

واستخدم هذا العمل الذي يحمل اسم «أميركا» ويضم مقعدًا وطراد مياه من قبل نحو مئة ألف شخص خلال عرضه في المتحف الواقع قبالة منتزه سنترال بارك.

وكتبت المديرة الفنية للمتحف بحسب ما ذكرت «واشنطن بوست» أن الفنان «يريد أن يعرض العمل على البيت الأبيض في إطار إعارة طويلة الأمد». وأضافت «أن هذا العمل له قيمة استثنائية وهو دقيق إلا أننا سنطلعكم على كل التعليمات لتركيبه وصيانته».

وختمت تقول «نأسف لعدم تمكننا من تلبية طلبكم الأساسي، إلا أننا نأمل أن هذا العرض الاستثنائي سيلقى اهتمامكم».

ورفض متحف «غوغنهايم» التعليق ردًا على أسئلة «وكالة الأنباء الفرنسية». أما البيت الأبيض فلم يرد على الرسالة الإلكترونية.

وسبق لمديرة المتحف أن انتقدت دونالد ترامب مرات عدة منذ انتخابه.

وطلبات إعارة أعمال فنية من قبل البيت الأبيض تقليد يعود إلى عقود عدة. ففي عهد باراك أوباما أعارت متاحف عدة لوحات لمارك روثكو أو إدوارود هوبر وغيرهم إلى البيت الأبيض.