«جي بي إس» ينهي رحلة ثلاثة في بحيرة أميركية

أنهى ثلاثة أشخاص كانوا في سيارة في شمال شرق الولايات المتحدة رحلتهم في بحيرة تشامبلاين بعدما اتبعوا تعليمات تطبيق نقال، بحسب ما ذكرت الشرطة المحلية.

وردًا على أسئلة الشرطة قال سائق السيارة «لقد اتبعت تعليمات نظام تحديد الموقع الجغرافي (جي بي إس)» في مدينة بورلينغتن الواقعة على بعد ساعة من الحدود الكندية، بحسب ما أظهر تقرير الشرطة الذي حصلت «وكالة الأنباء الفرنسية» على نسخة منه.

وجاء في التقرير «أن الجزء الوحيد المرئي من السيارة كان واقي الصدمات الخلفي»، موضحًا أن بقية السيارة كانت غائصة في المياه. وكتب الشرطي الذي صاغ تقرير الحادث أن «السائق لم يكن تحت تأثير الكحول أو المخدرات عند وقوع الحادث».

ويفسر الطقس المسيطر هذا الحادث إذ كانت أمطار غزيرة تتساقط على المدينة التي لفها ضباب خفيف.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن السائق كان يستخدم تطبيق «ويز» الذي يسمح من خلال استخدام بيانات نظام «جي بي إس» بمساعدة السائقين عبر اقتراح طرق بديلة لتجنب زحمات السير على سبيل المثال.

وتعذر على ناطقة باسم «غوغل» التي تملك التطبيق تفسير كيف انتهت السيارة في البحيرة. وأوضحت لصحيفة «يو إس إيه توداي» أن «خرائط ويز تحدث مع ملايين التعديلات لتتكيف يوميًّا مع الظروف المرورية». ولم ترد «غوغل على محاولات وكالة الأنباء الفرنسية الاتصال بها».

إلا أن الناطقة باسم «غوغل» نصحت السائقين بـ«التركيز على الطريق واستخدام المعلومات المتوافرة لاتخاذ القرارات الفضلى خلال القيادة».

المزيد من بوابة الوسط