الحكم بسجن طبيب منتخب الجمباز الأميركي 175 عامًا

حكم على الطبيب السابق لمنتخب الولايات المتحدة للجمباز، لاري نصار، بعقوبة سجن تتراوح بين 40 و175 عامًا بعد إدانته بتهمة الاعتداء جنسيًّا على رياضيات ومريضات طوال عقود.

وقالت القاضية في ولاية ميشيغن، روزماري أكيلينا، لنصار عند تلاوة الحكم «أحكم عليك بالسجن 175 عامًا أي 2100 شهر. لقد وقعت للتو على وثيقة وفاتك»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

واتهمت أكثر من مئة امرأة وفتاة نصار باعتداءات جنسية منهجية وحملت على السلطات الرياضية العليا لأنها فشلت في وقفه. ومن بين هؤلاء بطلات أولمبيات من أمثال سيمون بايلز وآلي ريزمان وغابي دوغلاس وماكايلا ماروني.

وأضافت القاضية: «أنت لا تستحق أن تخرج من السجن بعد الآن»، مشددة على أن الطبيب لا يزال يشكل خطرًا.

وأضافت: «لم تقم بشيء لتسيطر على هذه النزوات وأينما حللت حل الدمار».