صربيا: توقيف لبناني ضمن شبكة مهربي كوكايين دولية

أوقفت الشرطة الصربية ثلاثة أستراليين ولبناني في بلغراد، الأربعاء، في إطار تفكيك شبكة مهربي كوكايين دولية.

وأوضحت وزارة الداخلية الصربية في بيان أنه «على إثر تحقيق استمر تسعة أشهر حصل بالتعاون مع المؤسسات الاسترالية، أوقفت الشرطة في فندق في بلغراد المواطنين الأستراليين ت. ب. من مواليد 1983 وب. ا. من مواليد 1974 ود. ك. من مواليد 1969 وهم ضالعون في قضية مصادرة طن و280 كيلوغرامًا من الكوكايين في سيدني» في وقت سابق العام الماضي، من دون إعطاء تفاصيل عن هويات المشتبه بهم.

ويشتبه في انتماء الأستراليين إلى «مجموعة إجرامية منظمة». أما اللبناني د.ج. المولود في سنة 1977 فيواجه تهمة «تزوير وثائق» بحسب المصدر عينه.

وأتى المشتبه بهم إلى بلغراد لدفع المال بحسب الشرطة، التي لم تكشف هوية الجهات التي كانت ستدفع هذه المبالغ لحسابها.

وخلال هذه العملية، صادرت الشرطة 638 ألفا و20 يورو، و11 الفا و350 دولارًا اميركيًا، و4 آلاف دولار أميركي، و18300 كرونة تشيكية، و528 ألف دونغ فيتنامي، و9 آلاف ين ياباني، و2940 يوان صيني، و2500 بات تايلاندي، و863 دولارًا من سنغافورة، و112 ألف دينار صربي إضافة إلى مسدس.

وفتح التحقيق في أبريل 2017 بعد مصادرة 1280 كيلوغرامًا من الكوكايين في ميناء سيدني في مستوعب مصدره الصين، وفق الشرطة الصربية. وعلى غرار مجمل بلدان البلقان، تمثل صربيا نقطة عبور رئيسية لتهريب المخدرات.

المزيد من بوابة الوسط